يا مزاجنا في التضامن والانتصار

kids-watching-movie-in-theater (1)على أصحاب القضايا العمل على مراعاة مزاجنا، ومواجهة حقيقة مفادها أننا نتعامل مع قضايانا اليوم على أنها مسلسل يشدنا في بداياته، ونتخلى عنه قبل نهايته، إما لصالح مسلسل آخر يشدّنا، أو لمجرد ملل أصابنا، نحتاج التجديد في التقديم، والكثير من الاثارة والغموض والأكشن، أو الكثير الكثير من الرومانسية والدراما حتى نتابع حلقاته للنهاية.

نتوقع من مخيم اليرموك اليوم أن يقدم عملاً إبداعياً جديداً مثل عازف البيانو وجوقته، والبحث عن صور جديدة ملتقطة من زوايا تُختار بعناية لتسلط الضوء على طوابير المعاناة بحثاً عن الأمن، أو أن يقدم أماً جديدة تبكينا وتبكي حالها وأولادها، حتى تثيرنا من جديد، وتجبرنا على استكمال متابعة مسلسل معاناتهم.

ومن اليرموك إلى غزة، حيث تحولت غزة فينا لفيلم الأكشن والإثارة والغموض، فيلم لا ينتهي، ويتجدد بأجزاء جديدة كل فترة، ولا يلفتنا فيه إلا العمليات والمواقع العسكرية والمناورات والتدريبات وأصحاب اللثام، في وقت تحول أهلها -أهل غزة- ومعاناة حصارهم إلى كومبارس متممين للفيلم، لا أكثر.

يحصل ذاك المقاوم ببدلته العسكرية على اهتمامنا ويحصد لايكاتنا وشيراتنا طالما بقي مرتدياً بدلته العسكرية، ويفقد كل ذلك، إن خرج بهيئته وملابسه المدنية، متحدثاً عن معاناة والدته، التي تنتظر فرج ربها بفتح المعبر، على سبيل المثال لا أكثر.

لابد من غرق قاربين أو ثلاثة من قوارب الموت حتى نعود ونلتفت إلى تجار الموت، وإلى معاناة الشباب الفلسطيني في غزة وفي مخيمات الشتات، الذي تحولت قوارب الموت إلى ملاذه، ورهانه على أن البؤس في المجهول سيبقى أفضل من الحاضر المعلوم.

وفي واقع كل هذا وغيره، تخرج علينا مقاتله كردية حسناء بجدائل شعرها، التي تشتبك ببندقيتها المحملة على ظهرها، في خبر تفجير نفسها في مجموعة من مقاتلي داعش، لتهمش كل قضايانا وتتصدر قوائم عناويننا، عناوين التضامن، لنقضي أياماً في الحديث عن شجاعة الأكراد في مواجهة إجرام داعش. طبعا إجرام داعش الذي لم يبدأ بخبر تلك المقاتلة الحسناء، ولكن المعارضة والقرى السورية التى رأت الويل منهم ليست مبدعة كإبداع الاكراد في خلق البروباغاندا والتعامل مع الإعلام الغربي.

والأسوء من ذلك كله، أن مزاج هذا الجمهور قد تحوّل لمعيار لا بد من مراعاته من كتابنا ووسائل إعلامنا، فصار الكاتب يتحيّن ويختار التوقيت المناسب لإثارة قضية ما ونشر مادته، حتى تلقى لها مكاناً في جدول تضامن جمهورة المزدحم، وفي حال قرر أحدهم محاولة التحدث في قضية ما، يجد رد الناشر عليه “مش وقته، ممكن ننشرها لاحقا، عنا أولويات”.

بؤس واقعنا يحكي أنّ على صاحب القضية تجاوز معاناته قليلاً، والتركيز في التفكير في أساليب تجديد قضيته، وتقديمها بأدوات جديدة، وتطوير إبداعه في خلق البروباغندا، وأن يحافظ على وتيرة عالية من الأكشن والإثارة والغموض في كل حلقات مسلسل معاناته حتى يبقينا على إطلاع -على الأقل- على معاناته.

العكوب لا يُعطا المقلوبة 😂 #مقلوبة_مباركة #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين ...

28 1

"نسخة تجريبية"، هكذا تجد كتب المنهاج الفلسطيني معنونة، للحفاظ والتأكيد على فرص التطوير المستمرة، وذلك وسط متغيرات سياسية داخلية تجد طريقها للكتب، وتأثيرات الممول والسعي لنيل رضاه، هذا غير رقابة الاحتلال ومؤسساته.

الحلقة ٥٤ من #بودكاست_تقارب مع مي أبو مغلي و"صناعة المناهج".

روابط الحلقة في البيو، وتجدونها قي اليوتيوب ومنصات البودكاست
...

16 0

استنونا الخميس في الحلقة ٥٤ من #بودكاست_تقارب مع مي أبو مغلي وحوار عن صناعة المناهج الفلسطينينة. ...

48 0

استنونا الخميس #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين ...

31 0

تعودت أغرّق حالي بكثير تفاصيل وأضل أفكر فيها لحد ما أمرقها، ومع الوقت صرت أحس منيح طول ما أنا غرقان، وبس يسألني صاحب شو أخبارك، الإجابة بإني "غرقان بالشغل" هيي مفتاح الحالة.

بعد عمر قليل، لقيت إنه الغرق في الشغل سبقه غرق بكثير أسئلة عن المستقبل والطموح وشو بدك تكون، ورح يضل ينضاف عليها كثير تفاصيل لقدام، لتصير إجابتي: غرقان بالشغل والدراسة ومع العيلة والاولاد و .... الخ، مش كيف حاسس معهم.

لما يتحول الغرق بحد ذاته للشعور المرافق بأغلب محطات حياتك، بلاقي حاله الوحد مش مقدر إنه أخد ترقية في الشغل لحد ما صديق يقوله ليش مش مبسوط؟! هوي أنا مبسوط بس بفكر بالشغل!

وبتلاقي حالك بتحكي مع حالك ع طاولة الأكل مع العيلة وانت بتفكر بمستقبل العيلة، محتاج حدا ع الطاولة يحكيلك إنك حكيت مع حالك من شوي، عشان تفتح عينيك وتشوف قدام عينك العيلة اللي المفروض تنبسط معها اليوم.

وبتخسر شريكة محتملة وانت بتغرّقها معك في شكك وقلقك أكثر من اهتمامك ومحبتك، وبس تقولك بديش هذا الغرق وكل هاي الهدايا، بتنصدم، وبعد شوية وقت بتصحى ع حالك، وبتشوفها غرقانة بتفاصيل كفاية، مش ناقصها.

ما حدا فينا بعيد عن هاي المعادلة، هاي الحياة اللي بنعيشها وبنلعب فيها، واحنا خايفين من شكل المستقبل، بنخسر يومياتنا، وبنخسر تفاصيل بين إيدينا وإحنا بنركض ورا بكرة، بنميزش حتى الخسارة لأنه عنا خوف من كمان خسارة، ولأنه عيننا لقدام بعيد.

إحنا أولاد القلق الدائم، ورثناه وربينا وكبرنا عليه، حتى لو ما كان اله أسباب حاضرة اليوم، كل حدا فينا بطلع ع حاله أو عنده صديق بشوفه من بعيد مش ناقصة شي، بس كمان قلقان، وبالأغلب بخسر فرص بسبب قلقه بس.

ما بتميز هذا الحكي غير لما تفصل عدادات راسك تماما عن التفكير والعد والحسابات، والمشكلة إنك بتعرفش أو بتخاف تفصلها، فبدك الحظ يحطك بظروف تفصلك وتهدّي بالك شوي.

بالمناسبة، الله يهدّي بالك، من أجمل الدعوات اللي بتمس الواحد فينا من جوا.

الله يهدّي بال الجميع. ❤️

📸 : @mahmoud.a.badawi
...

440 40

فش صوت مش مهم، قوم ارقص عليه. ...

173 16

‏حاورت سامي أبو شحادة في الحلقة الثانية من #بودكاست_تقارب قبل عام ونصف حول العمل السياسي في أراضي ال٤٨ وتحدياته.

‏أعيد نشر الحلقة اليوم بالتزامن مع محاولات تصفيته سياسيا، ولما فيها من حديث كأنه سُجل اليوم.

‏رابط الحلقة الثانية في البيو وتجدونها في اليوتيوب ومنصات البودكاست.
...

558 2
المقلوبة رهاننا الرابح 😎 #مقلوبة_مباركة #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين

المقلوبة رهاننا الرابح 😎 #مقلوبة_مباركة #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين ...

29 0