فلسطيني . . . الفرح لا يليق بك

moe assafأنا إنسانٌ عادي، شاء القدر أن أكون فلسطينياً، في قلبي مكان للفرح مثل ما فيه مكان للألم، إستمتاعي وشعوري بالفرح لرؤية فلسطيني يغني بصوت جميل للحب والأمل والحياة وفلسطين، لا ينفي ولا يقلّلُ من إرتباطي وإحساسي بقضايا شعبي التي غَلب عليها الألم والحزن، ورقصي بالأمس على صوت محمد العساف وهو يغني بصوته الجميل لفلسطين ومدنها، لا ينفي إنتصارنا لقضية الأسرى على الإطلاق، على سبيل المثال.

[youtube=http://www.youtube.com/watch?v=O-a3zagLXIY]

صورة الفلسطيني التي يدافع عنها البعض، ويهاجم كلّ من يخرج عنها، لا يشوهها العساف بغنائه ولا فرحنا به، بل يشوهها من يستهجن عليه وعلينا ذلك، ويضرّها من يُصرُّ على تصوير الفلسطيني بحامل معاناة ومآسي الحياة الدنيا، ومن يحرص على وصفه في الكتابات والروايات والأفلام بالإنسان الجاد الرزين الراكز، أو ذاك الحزين الضحية، أو العاطل عن العمل الذي لا يحلم إلا بالهجرة، أو ذاك البائس الذي وضع حداً لحياته وقام بعملية “إنتحارية”، أو المقاوم الأسمر، صاحب الصوت الغليظ، والعضلات المشدودة اللازمة للضغط الزناد، دون المرور على معالم الفرح في حياته، أو حتى وصف ابتسامته، دون ذكر عادية أغلب يومياته، ويظنون بذلك أنهم يحافظون على شراسة الأجيال الفلسطينية، وخشونتها المطلوبة لمقاومة الاحتلال وتجاوز الازمات، ويعتقدون أيضاً أنّ علينا الإلتزام بإطار هذه الصورة لكسب تعاطف العالم وتضامنه.

أنا لست ذاك الشخص، وتلك الصورة لا تشبهني، ولا تشبه الكثير منا، أنا لست ذاك الفلسطيني الذي أقنع نفسه بأننا خلقنا لهموم هذه الدنيا ومآسيها، ولم يبقى في روحنا مكانٌ للفرح، لن أخدع نفسي، ولست ممثلاً بارعاً لأمثل ذلك، فنحن أناسٌ عاديون، مثلنا مثل كل شعوب الأرض، فذاك إبن شهيدٍ وصّاه أبوه بالزواج فتزوج وأنجب وأعطى إبنه إسم جده الشهيد، وتلك أم شهيد فرحت لزواج إبنتها، وفي السجن أسيرٌ صار جَداً وراح يقدم الحلوى لزملائه، وهناك محامية تدافع عن الاسرى وتقضي اجازتها في رحلة استجمام، وذاك رسام يرسم الفتيات الجميلات ووجوه الشهداء، وهذا شابٌ مرحٌ يحب المزاح قبل أن يكون ناشطاً شبابياً، وتلك صحفية تغرق يومياً في أخبار اللاجئين وذلك لم يمنعها من سرد النكت لزميلتها، وهذا حقوقي يقضي نهاره بتوثيق إعتداءات الإحتلال وينهي يومه بالتسكع مع رفيق دربه، وهناك إمام مسجد يخطب الجمعة داعياً للمقاومة ويشارك الناس أعراسها، وهذا مقاوم نحيل وقصير القامة يحب الغناء والانشاد اثناء حراسته للحدود، وفي أحد مخيمات اللاجئين لاجئٌ تخرّج من الجامعة واحتفل أصدقاؤه بنجاحه، وآخر رُزق بطفلة فسماها أمل.

KKK
كل هؤلاء لديهم من الفرح مثل ما لديهم من الأحزان، ويستغلون أو حتى يصطنعون لحظات الفرح ليغمروا روحهم بالأمل اللازم لمقاومة كل ما ينغص عليهم حياتهم، مثلهم مثل الثائر الليبي الذي إستمتع بالعزف على الجيتار على أزيز الرصاص، ومثلهم مثل أصحاب الشهيد جيكا في مصر الذين إحتفلوا بعيد ميلاد صديقهم الشهيد، ومثلهم مثل ثوار سوريا الذين غلبت المواويل والأغاني والدبكات على مظاهراتهم، فكفانا ظلماً لأنفسنا، وكفانا ابتذالاً.

استنونا الخميس ... #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين ...

61 4

العكوب لا يُعطا المقلوبة 😂 #مقلوبة_مباركة #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين ...

47 3

"نسخة تجريبية"، هكذا تجد كتب المنهاج الفلسطيني معنونة، للحفاظ والتأكيد على فرص التطوير المستمرة، وذلك وسط متغيرات سياسية داخلية تجد طريقها للكتب، وتأثيرات الممول والسعي لنيل رضاه، هذا غير رقابة الاحتلال ومؤسساته.

الحلقة ٥٤ من #بودكاست_تقارب مع مي أبو مغلي و"صناعة المناهج".

روابط الحلقة في البيو، وتجدونها قي اليوتيوب ومنصات البودكاست
...

19 0

استنونا الخميس في الحلقة ٥٤ من #بودكاست_تقارب مع مي أبو مغلي وحوار عن صناعة المناهج الفلسطينينة. ...

51 0

استنونا الخميس #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين ...

33 0

تعودت أغرّق حالي بكثير تفاصيل وأضل أفكر فيها لحد ما أمرقها، ومع الوقت صرت أحس منيح طول ما أنا غرقان، وبس يسألني صاحب شو أخبارك، الإجابة بإني "غرقان بالشغل" هيي مفتاح الحالة.

بعد عمر قليل، لقيت إنه الغرق في الشغل سبقه غرق بكثير أسئلة عن المستقبل والطموح وشو بدك تكون، ورح يضل ينضاف عليها كثير تفاصيل لقدام، لتصير إجابتي: غرقان بالشغل والدراسة ومع العيلة والاولاد و .... الخ، مش كيف حاسس معهم.

لما يتحول الغرق بحد ذاته للشعور المرافق بأغلب محطات حياتك، بلاقي حاله الوحد مش مقدر إنه أخد ترقية في الشغل لحد ما صديق يقوله ليش مش مبسوط؟! هوي أنا مبسوط بس بفكر بالشغل!

وبتلاقي حالك بتحكي مع حالك ع طاولة الأكل مع العيلة وانت بتفكر بمستقبل العيلة، محتاج حدا ع الطاولة يحكيلك إنك حكيت مع حالك من شوي، عشان تفتح عينيك وتشوف قدام عينك العيلة اللي المفروض تنبسط معها اليوم.

وبتخسر شريكة محتملة وانت بتغرّقها معك في شكك وقلقك أكثر من اهتمامك ومحبتك، وبس تقولك بديش هذا الغرق وكل هاي الهدايا، بتنصدم، وبعد شوية وقت بتصحى ع حالك، وبتشوفها غرقانة بتفاصيل كفاية، مش ناقصها.

ما حدا فينا بعيد عن هاي المعادلة، هاي الحياة اللي بنعيشها وبنلعب فيها، واحنا خايفين من شكل المستقبل، بنخسر يومياتنا، وبنخسر تفاصيل بين إيدينا وإحنا بنركض ورا بكرة، بنميزش حتى الخسارة لأنه عنا خوف من كمان خسارة، ولأنه عيننا لقدام بعيد.

إحنا أولاد القلق الدائم، ورثناه وربينا وكبرنا عليه، حتى لو ما كان اله أسباب حاضرة اليوم، كل حدا فينا بطلع ع حاله أو عنده صديق بشوفه من بعيد مش ناقصة شي، بس كمان قلقان، وبالأغلب بخسر فرص بسبب قلقه بس.

ما بتميز هذا الحكي غير لما تفصل عدادات راسك تماما عن التفكير والعد والحسابات، والمشكلة إنك بتعرفش أو بتخاف تفصلها، فبدك الحظ يحطك بظروف تفصلك وتهدّي بالك شوي.

بالمناسبة، الله يهدّي بالك، من أجمل الدعوات اللي بتمس الواحد فينا من جوا.

الله يهدّي بال الجميع. ❤️

📸 : @mahmoud.a.badawi
...

441 40

فش صوت مش مهم، قوم ارقص عليه. ...

173 16

‏حاورت سامي أبو شحادة في الحلقة الثانية من #بودكاست_تقارب قبل عام ونصف حول العمل السياسي في أراضي ال٤٨ وتحدياته.

‏أعيد نشر الحلقة اليوم بالتزامن مع محاولات تصفيته سياسيا، ولما فيها من حديث كأنه سُجل اليوم.

‏رابط الحلقة الثانية في البيو وتجدونها في اليوتيوب ومنصات البودكاست.
...

562 2
المقلوبة رهاننا الرابح 😎 #مقلوبة_مباركة #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين

المقلوبة رهاننا الرابح 😎 #مقلوبة_مباركة #بودكاست_تقارب #والنعم_والنعمتين ...

29 0