https://www.youtube.com/watch?v=YkEkxG7aF6I&list=PLBhB2DWkAz1EzUqW1vJRf_Gjc92XSOzuW

حملة جزيرة فاضل لم تعد منسية في مصر

جزيرة فاضل هي تجمع لاجئين فلسطينيين تابع لمركز أبو كبير في محافظة الشرقية في مصر، يبلغ تعداد سكانها أكثر من 3500 نسمة (350 عائلة)، جلهم من اللاجئين الفلسطينين من منطقة بئر السبع الذين هجّروا عام 1948.

بموجب تعريف وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لا تصنف جزيرة فاضل كمخيم لاجئين فلسطينيين لأن مصر غير مشمولة بلائحة الدول التي تصنفها الأونروا كمنطقة عمليات لها.

الجزيرة كانت منسية بالكامل وغير معنونة حتى تم تنظيم حملة اعلامية سبقت قافلة شارك فيها العديد من الناشطين المصريين والفلسطينيين المقيمين في مصر، من خلال مجموعة ” الفلسطينيون في مصر”، حيث ذهبت الى الجزيرة في ذكرى النكبة عام 2013، وتواصلت مع أهلها وتعهدت لهم باستمرار العمل على قضيتهم لتحسين ظروف حياتهم السيئة.

قبل موعد القافلة وبعدها، تم التواصل مع العديد من الحقوقيين للعمل على الجانب الحقوقي من قضيتهم، والعديد من الصحفيين والناشطين للكتابة عن جزيرة فاضل وعن أهلها، وقد تم إنجاز الكثير من المواد التي وثقت حالتهم، وركزت على احتباجاتهم، وكشفت تقصير النظام المصري، والسفارة الفلسطينية في مصر، وادعاءها الغير صحيح بالعمل على قضيتهم، وطالبت الجميع بتحمل مسؤولياته اتجاههم.

بعد تلك القافلة، تم عنونة أول تجمع للاجئين الفلسطيين في مصر، وتم إخراج هموم ومطالب أهلها خارج أسوار الجزيرة، وتم التنسيق مع مؤسسات مدنية ومجموعات شبابية للعمل على تطوير جزيرة فاضل وتحسين ظروف حياتهم.

[instagram-feed]